نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام خآص بِـ حيآة الرسول والدفآع عنه

إضافة رد
#1  
قديم 11-02-2019, 03:05 PM
ورد الشام غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
للقائلين الحياة مرَةَ هل جربوا العيشَ معكَ!
مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل Darkkhaki
 رقم العضوية : 4195
 تاريخ التسجيل : Nov 2018
 فترة الأقامة : 91 يوم
 أخر زيارة : 20-02-2019 (05:42 PM)
 المشاركات : 11,102 [ + ]
 التقييم : 17280
 معدل التقييم : ورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond reputeورد الشام has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
24 التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



عطروا مساءكم بالصلاة على خير الأنام


إن من فضل الله - عز وجل - على هذه الأمّة أن جعلَها آخر الأمم وأفضلَها؛ كما جاء في الحديث: ((نحن الآخرون السابقون يوم القيامة))[1]، وجعل نبيَّها أفضل الرسل والأنبياء وخاتَمَهم، وجعل حبَّه - صلى الله عليه وسلم - دينًا ندين الله - عز وجل - به، ونتقرَّب به إليه.

وفي هذا المقال سيكون حديثُنا عن كيفية تنشئةِ النفس وتربيتِها على حبِّ الرسول - صلى الله عليه وسلم - فمن وسائل التربية على حبِّ الرسول - صلى الله عليه وسلم -:

• أن يعلم كلُّ مسلمٍ أنه لن يدخل الجنةَ إلا عن طريق اتباع سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولا تُقبَل منه عبادةٌ إلا إذا كانتْ موافقةً لما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - مشرعًا، أو شارحًا، أو مفصلًا؛ كما قال ربنا - جل وعلا -: ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ﴾ [آل عمران: 31]، واتِّباع سنتِه يكون بالاقتداء بهَدْيِه وسَمْتِه وما ثبت عنه.

قال شيخ الإسلام:
"وقاعدتنا في هذا الباب أصحُّ القواعد؛ إن جميع صفات العبادات من الأقوال والأفعال إذا كانتْ مأثورة أثرًا يصحُّ التمسك به، لم يكره شيء من ذلك، بل يشرع ذلك كله"[2].

وقال: "وهو أن ما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم - من أنواع متنوعة، وإن قيل: إن بعض تلك الأنواع أفضل؛ فالاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - في أن يفعل هذا تارة، وهذا تارة أفضلُ من لزوم أحد الأمرين، وهجر الآخر… إلخ"[3].

• من وسائل التربية على حب الرسول - صلى الله عليه وسلم - معرفةُ قدرِ الرسول - صلى الله عليه وسلم - عند ربه - عز وجل -:

إنَّ شأنَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الله لعظيمٌ، وإن قدرَه لكريمٌ؛ فلقد اختاره الله - تعالى - واصطفاه على جميع البشر، وفضَّله على جميع الأنبياء والمرسلين، وشرح له صدره، ورفع له ذكرَه، ووضع عنه وِزْرَه، وأعلى له قدرَه.

وزكَّاه في كل شيء:
زكَّاه في عقله، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ﴾ [النجم: 2].
وزكَّاه في صدقه، فقال - سبحانه -: ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ﴾ [النجم: 3].
وزكَّاه في بصره، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى ﴾ [النجم: 17].
وزكَّاه في فؤاده، فقال - سبحانه -: ﴿ مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى ﴾ [النجم: 11].
وزكَّاه في صدره، فقال - سبحانه -: ﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾ [الشرح: 1].
وزكَّاه في ذِكْره، فقال - سبحانه -: ﴿ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴾ [الشرح: 4].
وزكَّاه في طُهْره، فقال - سبحانه -: ﴿ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ ﴾ [الشرح: 2].
وزكَّاه في حلمه، فقال - سبحانه -: ﴿ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 128].
وزكَّاه في علمه، فقال - سبحانه -: ﴿ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ﴾ [النجم: 5].
وزكَّاه في خُلُقه، فقال - سبحانه -: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ [القلم: 4].

ثم أخبر عن منزلته في الملأ الأعلى عند رب العالمين، وعند الملائكة المقرَّبين، فقال - سبحانه -: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [الأحزاب: 56]، ثم أمر أهلَ الأرض من المؤمنين بالصلاةِ والسلام عليه؛ ليجتمع له الثناءُ من أهل السماء وأهل الأرض، فقال - سبحانه -: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب: 56].

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَثَلي ومَثَل الأنبياءِ قبلي كمَثَل رجلٍ بَنَى بنيانًا فأحسنَه وأَجْمَله، إلا موضع لَبِنَة من زاوية من زواياه، فجعل الناسُ يطوفون به، ويعجبون له، ويقولون: هلاَّ وُضِعتْ هذه اللَّبِنة! قال: ((فأنا اللَّبِنة، وأنا خاتم النبيين)) [4].

• من وسائل التربية على حب الرسول - صلى الله عليه وسلم - تذكُّرُ رحمتِه ورأفتِه على أمته؛ فالنفس مفطورة على حبِّ مَن أحبها، ومَن أحسن إليها، فمن ذلك ما جاء أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ يومًا قولَ الله في إبراهيم: ﴿ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [إبراهيم: 36]، وقرأ قولَ الله في عيسى: ﴿إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ [المائدة: 118]؛ فبكى - صلى الله عليه وسلم - فأنزل الله إليه جبريلَ - عليه السلام - وقال: ((يا جبريل، سَلْ محمدًا ما الذى يُبْكيك؟)) - وهو أعلم - فنزل جبريل، وقال: ما يُبْكِيك يا رسول الله؟ قال: ((أمتي .. أمتي يا جبريل))، فصَعِد جبريل إلى المَلِك الجليل، وقال: يبكى على أمتِه، والله أعلم، فقال لجبريل: ((انزل إلى محمدٍ، وقل له: إنا سنُرضِيك فى أمتِك))[5].

جاء عند مسلم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((لكلِّ نبيٍّ دعوةٌ مستجابة يدعو بها، وأريد أن أختَبِئ دعوتي شفاعةً لأمتي في الآخرة))[6].

وجاء عند البخاري أن رجلاً أصاب من امرأةٍ قُبْلة، فأتى النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - فأخبره، فأنزل الله:
﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ﴾ [هود: 114]، فقال الرجل : يا رسول الله، أَلِي هذا؟ قال: ((لجميع أمتي كلِّهم)) [7].

• ومن وسائل تربية النفس على حب النبي - صلى الله عليه وسلم - تذكُّر شفاعتِه لأمته يوم القيامة، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((يجمع الله الناسَ يوم القيامة فيهتمُّون لذلك، فيقولون: لو استشفعنا على ربِّنا حتى يُرِيحَنا من مكاننا هذا، قال: فيأتون آدم - عليه السلام - فيقولون: أنتَ آدمُ أبو الخلق، خلقَك الله بيدِه، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفعْ لنا عند ربِّك حتى يريحنا من مكاننا هذا، فيقول: لستُ هُنَاكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتوا نوحًا أولَ رسولٍ بعثه الله، فيأتون نوحًا - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا إبراهيم - عليه السلام - الذي اتَّخذه الله خليلًا، فيأتون إبراهيم - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، ويذكر خطيئته التي أصاب، فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا موسى - عليه السلام - الذي كلَّمه الله، وأعطاه التوراة، فيأتون موسى - عليه السلام - فيقول: لستُ هُنَاكم، ويذكر خطيئته التي أصاب فيَسْتَحْيِي ربَّه منها، ولكن ائتُوا عيسى روحَ الله وكلمتَه، فيأتون عيسى روح الله وكلمته، فيقول: لستُ هُنَاكم، ولكن ائتُوا محمدًا - صلى الله عليه وسلم - عبدًا قد غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخَّر، فيأتوني، فأستأذنُ على ربِّي، فيُؤذَن لِي، فإذا أنا رأيتُه، وقعتُ ساجدًا فيَدَعُنِي ما شاء الله، فيقال: يا محمد، ارفعْ رأسَك، قُلْ تُسْمَع، سَلْ تُعْطَه، اشفعْ تشفَّعْ، فأرفعُ رأسي فأحمدُ ربِّي بتحميدٍ يعلِّمُنيه ربي، ثم أشفعُ فيَحُدُّ لي حدًّا، فأُخرِجهم من النار، وأُدخِلهم الجنة، ثم أَعُود فأَقَع ساجدًا، فيَدَعُنِي ما شاء الله أن يَدَعَنِي، ثم يقال: ارفعْ رأسَك يا محمدُ، قُلْ تُسْمَع، سَلْ تُعْطَه، اشفعْ تشفَّعْ، فأرفعُ رأسي فأحمدُ ربي بتحميدٍ يعلِّمُنيه، ثم أشفعُ فيَحُدُّ لي حدًّا فأُخرِجهم من النار، وأُدخِلهم الجنة، قال – الرواي -: فلا أدري في الثالثة أو في الرابعة قال: فأقول: يا ربِّ ما بَقِي في النارِ إلا مَن حبسه القرآن))؛ أي: وَجَب عليه الخلود [8].

فالشفاعة العظمى يوم القيامة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - والشفاعة لعُصَاة أمتِه - صلى الله عليه وسلم - كما قال - عليه الصلاة والسلام -: ((شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي))[9] .

وشفاعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - تُنَال بأسباب؛ منها:

• الإخلاص في قول كلمة التوحيد، وذلك عن طريق تحقيق التوحيد لله - عز وجل - وعدم الإشراك به؛ فقد جاء من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعًا: ((أسعدُ الناس بشفاعتي مَن قال: لا إله إلا الله خالصًا من قلبه)) [10].

• الترديد مع الأذان وقول الدعاء الوارد؛ لحديث جابر مرفوعًا: ((إذا سَمِعتُم النداءَ، فقولوا مثلَ ما يقول ثم صلُّوا عليَّ؛ فإنه مَن صلَّى عليَّ صلاةً صلَّى الله عليه بها عشرًا، ثم سَلُوا الله لي الوسيلة؛ فإنها منزلةٌ في الجنة لا تنبغي إلا لعبدٍ من عباد الله، وأرجو أن أكونَ أنا هو، فمَن سأل لي الوسيلة حلَّتْ له الشفاعة))[11].

• كثرة صلاة النافلة؛ فقد جاء في حديث ربيعة بن كعب قال: قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((سَلْنِي أُعْطِك))، قلتُ: يا رسول الله، أنظرني أنظر في أمري، قال: ((فانظرْ في أمرك))، قال: فنظرت، فقلت: إن أمر الدنيا ينقطعُ فلا أرى شيئًا خيرًا من شيء آخذه لنفسي لآخرتي، فدخلتُ على النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((ما حاجتُك؟))، فقلت: يا رسول الله؛ اشفعْ لي إلى ربِّك - عز وجل - فليعتقني من النار، فقال: ((مَن أمرك بهذا؟))، فقلتُ: لا والله يا رسول الله، ما أمرني به أحدٌ، ولكني نظرتُ في آمري فرأيتُ أن الدنيا زائلةٌ من أهلها، فأحببتُ أن آخذ لآخرتي، قال: ((فأعنِّي على نفسِك بكثرةِ السجود))[12].

• الصلاة على الرسول - صلى الله عليه وسلم - عشرًا في الصباح والمساء، عن أبي الدرداء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَن صلَّى على حين يُصبِح عشرًا، وحين يمسي عشرًا؛ أدركتْه شفاعتي يوم القيامة))[13].

• ومن وسائل تربية الناشئة على حبِّ النبي - صلى الله عليه وسلم - معرفةُ سيرتِه، وبيان هَدْيِه، وخُلُقه، وفضله، وما اشتملتْ عليه هذه النفس من رحمةٍ ورأفةٍ للمؤمنين.

كان الزهري - رحمه الله - يقول: في علم المغازي علم الآخرة والدنيا [14].

وقد بلغ من حرصِهم على تعليم أولادهم سيرة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وسراياه، أنهم جعلوها قرينةَ القرآن الكريم من حيث الأولوية، يقول زين العابدين علي بن الحسين - رضي الله عنه -: كنا نُعلّم مغازي النبي - صلى الله عليه وسلم - وسراياه كما نعلّم السورة من القرآن [15].

وعن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص - رضي الله عن الجميع - قال : كان أبِي يعلِّمنا المغازي ويعدُّها علينا، ويقول : يا بني هذه مآثر آبائكم فلا تضيِّعوا ذكرها"[16].

فنجد مما سبقَ محطاتٍ نتزوَّد بها لحياةٍ مليئةٍ بحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما عاشها الصحابة والسلف الصالح - رضوان الله تعالى عليهم - فعن عبدة بنت خالد بن معدان قالت: ما كان خالد يأوي إلى فراشٍ إلا و هو يَذكُر من شوقِه إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإلى أصحابه من المهاجرين والأنصار يسمِّيهم، ويقول : هم أَصْلِي وفصلي، وإليهم يحنُّ قلبي، طال شوقي إليهم، فعجِّل ربي قبضي إليك حتى يغلبه النوم.

وقال إسحاق التجيبي:
كان أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - بعده لا يذكرونه إلا خشعوا واقشعرَّتْ جلودهم، وبكوا، وقال مالك - وقد سئل عن أيوب السختياني -: ما حدثتُكم عن أحدٍ إلا وأيوب أفضلُ منه، وقال : وحجَّ حجتين فكنت أرمقه، ولا أسمع منه غير أنه كان إذا ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - بكى حتى أرحمه.

وقال مصعب بن عبدالله:
كان مالكٌ إذا ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - يتغيَّر لونُه، وينحنِي حتى يصعب ذلك على جلسائه، فقيل له يومًا في ذلك، فقال: لو رأيتُم ما رأيتُ لَمَا أنكرتُم عليَّ ما ترون، ولقد كنتُ أرى محمد بن المُنْكَدِر - وكان سيد القراء - لا نكاد نسألُه عن حديثٍ أبدًا إلا يبكي حتى نرحمه.

وقال ثابت البناني لأنس بن مالك - رضي الله عنه -: أعطني عينيك التي رأيتَ بهما رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى أقبِّلَها.

وعن جُبَير بن نفير عن أبيه قال:
جلسنا إلى المِقْدَاد بن الأسود يومًا فمرَّ به رجلٌ، فقال: طوبَى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والله لوَدِدْنا أنَّا رأينا ما رأيتَ وشَهِدنا ما شهدت.

اللهم اجعلنا من صالحي أمته، واحشُرْنا يوم القيامة في زُمْرَته

مما تصفحت

ورد الشام

التربية النبي الله عليهالتربية النبي الله عليهالتربية النبي الله عليه

كلمات البحث

منتدى انفاس محبوبي . شات انفاس محبوبي .انفاس محبوبي





hgjvfdm ugn pf hgkfd wgn hggi ugdi , sgl hgkfd hgjvfdm pf sgl wgn ugn




 توقيع : ورد الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

قديم 11-02-2019, 07:55 PM   #2


همسات القمر♣♪ متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي

 رقم العضوية : 1863
 تاريخ التسجيل :  Jul 2015
 أخر زيارة : اليوم (08:14 AM)
 فترة الأقامة : 1330 يوم

مواضيـع : 4848
مشاركات : 213486

 المشاركات : 218,334 [ + ]
 التقييم : 355561
 معدل التقييم : همسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond reputeهمسات القمر♣♪ has a reputation beyond repute
 الجنس ~
Female
 SMS ~
.. بُليتٌ بِك ..
أرتجِلكِـ فِي أحرف دعائي . وَأخبي لكِـ فِي قلبي أمنيَات
لوني المفضل : Brown

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



~
جلب قيم
بارك الله بك
وجزاك الله خيرا
وجعل متصفحك شاهدا لك
ولا حرمك الاجر ان شاءالله
~


 
 توقيع : همسات القمر♣♪

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-02-2019, 11:51 PM   #3


αвєαq αℓℓαιℓαк غير متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي

 رقم العضوية : 2845
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:35 AM)
 فترة الأقامة : 930 يوم

مواضيـع : 4282
مشاركات : 159774

 المشاركات : 164,056 [ + ]
 التقييم : 233344
 معدل التقييم : αвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond reputeαвєαq αℓℓαιℓαк has a reputation beyond repute
لوني المفضل : Aqua

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



موضوع رائع
رفع الله قدرك فى الدارين
واجزل لك العطاء
شكرا لطرحك المميز ..
وانتقائك الهادف ..
جعله المولى فى موازين حسناتك
بوركت جهودك


 
 توقيع : αвєαq αℓℓαιℓαк

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 01:23 AM   #4


عمو جلال غير متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي

 رقم العضوية : 3957
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (10:30 PM)
 فترة الأقامة : 341 يوم

مواضيـع : 439
مشاركات : 37991

 المشاركات : 38,430 [ + ]
 التقييم : 38781
 معدل التقييم : عمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond reputeعمو جلال has a reputation beyond repute
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cadetblue

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنه أن شاء الله


 
 توقيع : عمو جلال

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 09:55 AM   #5


شــــــ الريـح ــــبيه غير متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي

 رقم العضوية : 2214
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 20-02-2019 (11:37 AM)
 فترة الأقامة : 1190 يوم

مواضيـع : 133
مشاركات : 33632

 المشاركات : 33,765 [ + ]
 التقييم : 29747
 معدل التقييم : شــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond reputeشــــــ الريـح ــــبيه has a reputation beyond repute
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
اذا عشق الرجل ..
امرأه و خسرها ..
ماتت في عينه ..
كل النساء ..

لوني المفضل : Seashell

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



جزآك الله جنة عرضهآ السمآوآت والأرض ..
ونفعك الله بطرحك القيم والمفيد ..
وجعله في ميزآن حسنآتك يوم القيآمه ..
حفظك الله ورعـــــــآك من كل مكروه ..


 
 توقيع : شــــــ الريـح ــــبيه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 10:07 AM   #6


ذيب الجنوب غير متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي
نجم الاسبوع  

الالفيه الثالثه  

وسام الحضور المميز  

وسام التواجد الدائم  

مميز شهر يناير  

وسام شكر لابداعك  

وسام النشاط  

وسام التكريم  

شهادة شكر  

وسام المحبه  

  مجموع الأوسمة: 10

 رقم العضوية : 4237
 تاريخ التسجيل :  Dec 2018
 أخر زيارة : اليوم (12:43 AM)
 فترة الأقامة : 55 يوم

مواضيـع : 30
مشاركات : 3159

 المشاركات : 3,189 [ + ]
 التقييم : 9186
 معدل التقييم : ذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond reputeذيب الجنوب has a reputation beyond repute
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Aliceblue

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



ورد الشام
جزاك الله خير بارك الله فيك
على طرح رائع


 
 توقيع : ذيب الجنوب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-02-2019, 01:09 PM   #7
Lion heart


sasa2010 متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي
نجم الاسبوع  

الالفيه الرابعه  

وسام نجوم التحدي  

المشرف المميز  

وسام التكريم  

شهادة شكر  

وسام المحبه  

  مجموع الأوسمة: 7

 رقم العضوية : 4271
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:13 AM)
 فترة الأقامة : 18 يوم

مواضيـع : 18
مشاركات : 4849

 المشاركات : 4,867 [ + ]
 التقييم : 4455
 معدل التقييم : sasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond reputesasa2010 has a reputation beyond repute
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 SMS ~
اللَّهُمُّ اِنْكِ عَفْوَ تَحَبَّ الْعَفْوُ فاعفو عَنَا
لوني المفضل : Crimson

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



سلمت الأيادى الطيبة أخى الكريم........
فى الإبداع والتواصل المستمر
فى نشر الجديد والمفيد
أُحييك على إختيارك الرائع والمميز..
تحياتى لك


 
 توقيع : sasa2010

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 15-02-2019, 04:42 PM   #8


ĂĐмйŤ.7βĶ غير متواجد حالياً

 

مشاهدة أوسمتي

 رقم العضوية : 3720
 تاريخ التسجيل :  Sep 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (08:30 PM)
 فترة الأقامة : 521 يوم

مواضيـع : 1269
مشاركات : 114774

 المشاركات : 116,043 [ + ]
 التقييم : 130562
 معدل التقييم : ĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond reputeĂĐмйŤ.7βĶ has a reputation beyond repute
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

 

افتراضي رد: التربية على حب النبي صلى الله عليه و سلم



جزاگ اللهُ خَير الجَزاءْ..
جَعَلَ يومگ نُوراً وَسُرورا
وَجَبالاُ مِنِ الحَسنآتْ تُعآنِقُهآ بُحورا
جَعَلَهُا آلله في مُيزانَ آعمآلَگ
دَآمَ لَنآ عَطآئُگ


 
 توقيع : ĂĐмйŤ.7βĶ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, النبي, التربية, حب, سلم, صلى, على, عليه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زوجات نبينا صلى الله عليه وسلم وحكمة تعددهن..(( خاص بحملة رمضان αвєαq αℓℓαιℓαк نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 8 23-07-2018 02:07 PM
رسول الله أول رئيس للدولة الإسلامية نسيم الروح نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 19 11-10-2017 07:00 PM
عظمة النبي محمد صلى الله عليه و سلم صمت القمر نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 19 04-12-2015 01:37 AM
أحاديث عظيمة عن فضل الأذكار كالإستغفار والتسبيح والتحميد والتهليل والحوقلة والصلاة عل شموخ يمانيه نفحات ايمانيه 15 08-08-2015 02:36 AM
معالم الكمال البشري في شخصية النبي الكريم . أرتوآء نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 14 29-09-2014 02:31 PM


الساعه الأن : 08:14 AM

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
أقسام المنتدى

انفاس لاستراحة قلم | مسآحة حرة | نقطه بدايه | التهنئه والمنأسبأت | ألنقأش ألجأد | انفاس لـ ثرثرة الارواح وعبق الاقلام | للقصائد مـذأق | نـبض الـخواطر | آلقصص والروايات | انفاس عالم الاناقه | اناقه حواء | الديــكور والاثـاث | انفاس للترفيه عن النفس | عالم الوناسه وخارج التغطيه | الالعاب بين الاعضاء | انفاس لمســات احترافيـه | التصـميم والفوتوشوب | ملحقات الفوتوشوب | انفاس عالم التقنيه | الـتطور التقنـي | شـروحات المـنـتدى | جوآلك ومآيخصه | يوتيـ YouTube ـوب | كرسـي الاعـتراف | انفاس العالم الاداري | القرارات الاداريه العاجله | تغيير النكـات والاسماء والإقتراحات والشكاوي | المواضيع المتكرره والمخالفه | سَهرآت وفعآليات : أنفاس محبوبي | انفاس الخيمه الرمضانيه | اطايب رمضانيه | المسابقات والفعاليات الرمضانيه | الخيمه الرمضانيه | خـآص بالاأدأره | انفاس المنتدى التعليمي | ملتقى الطلاب والطالبات | English language | آلـتـرآث آلـشـعـبـي ● آلـحـضـآرآت آلـقـديـمه | عدسة الاعضأء | دروس حصريه ومنقوله | مدونآت الاعضاء | أنفاس عالم الاسرة | عالم الطفوله والامومه | العنايه بالبشره والشعر والجسم | الحياه الزوجيه | تجهيز آلعرآئس والزفات | الطـب والصحــه | راحو الطيبين | انفاس المنتدى الاسلامي | نفحات ايمانيه | شجون مسموعه | خطب و محاضرات إسلامية | انفاس المجتمع وماحوله | آلـفـنـون آلـتـشـكـيـلـيـه وآلـرسـم | آلـسـيـآحـه وآلـسـفـر | عـآلم الصـور | قسم السويش ماكس [ SwishMax ] | القسم التاريخي | قسم خاص للحج والعمره | قسم الاي فون والأندرويد و الايباد والجوالات الاخرى | منهاج درة خأص بالمراه المسلمه | ديوان الشاعر السحاب الساري | اسماء المواليد | قسم الاقلام الحـصريه | التواصل الإجتماعي | نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام | الالعاب الحديثه والعاب اون لاين | خاص بالكتب Pdf | قسم التعازي والمواساه | ديوان الكاتبه بروق الشمال | ورشة تنسيق المواضيع وطلبات الاوسمة والتصاميم | ديوان خاص بشعراء انفاس محبوبي | انفاس لـ صفحات الاخبار والرياضة | الأخبار والأحداث | عآلم الرياضـه | الوظائف الشاغرة | عـآلم السيارات | أناقه ادم | مطـبخك سيدتي | مطبخ (اعضاء أنفاس محبوبي) | دورة تعليم فنون الطبخ مع أنفاس محبوبي | مطبخ رآئحة الشتاء | قسم مدونات خاصه | قسم ذوي الإحتياجات الخاصة | الاشغال اليدوية والفنية | البحوث وتطوير الذات | كافيه آلآعضاء | ديوان الكاتب الشارد |



Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant